أنت هو أماننا

أيها الرب الهنا
ناتيك معاً لننشد سلامك
نأتيك لنطلق لك ما في اعماقنا
لنسكب في قلبك، كل ما تفيض به ارواحنا
لنفرغ في يديك، ما امتلأت به نفوسنا
أنها كثيرةٌ جداٌ، ومعقدة، شكوانا واوجاعنا
أنها كثيرة جداً، ومؤلمة متاعبنا و مشاكل الحياة حولنا
تنقض علينا كما لو انها تريد أفتراسنا
بقسوةٍ تضربنا في عمق الاعماق وتودي بنا الى الهلاك
تجرنا نحو ظلامٍ مدقع لا يمكنّنا من لمح الضياء الاتي منك
فنسقطَ سقوطاً عظيماً يشلَّ كل حركاتنا
يلصقنا في الارض فلا نقوى على النهوض
ولا نقوى على البصر
ولا نقوى على الحراك، ولا حتى على الصراخ…
فماذا نفعل؟؟؟
وكيف ينتهي كابوسنا؟؟؟
حسبي أن ليس لنا سواك ايها الرب الهنا…
أنت تأتي الينا
أنت ترفعنا، وتشرق على حياتنا لتعطينا النهار
أنت هو اماننا، وسلامنا والخلاص
لذا: نحن الان أمامك نقرب حياتنا قرباناً
ونسلم ذواتنا كتقدمةٍ حيةٍ لتباركها
باركنا يارب وبارك كل خطوات حياتنا لتكون مكرسة لك،
ومعك،
ومن اجلك

بقلم: وسن ستو

About wassan sitto

x

Check Also

تأمُّل في موعظة الأحد الثاني من زمن الصيف

أين نحنُ من ذواتنا اليوم وأين هو موطن قلوبِنا؟ حالُنا اليوم كحالِ من ضاعَ وسط ...