إختتام السينودس الكلداني في روما

 

بدأت اعمال اليوم الثالث للسينودس الكلداني المنعقد في روما صباح السبت 7 تشرين الاول 2017 بالقداس الالهي الذي احتفل به سيادة المطران ابراهيم ابراهيم وقدمه على نية البطاركة والمطارنة والكهنة الذين خدموا الكنيسة ورحلوا عنا وكذلك من اجل مؤمنينا ورعايانا في كل مكان.

بدأت الجلسة الصباحية بمداخلة لغبطة البطريرك حول بعض الملاحظات عن الاعلام الكنسي. ثم توقف الاباء عند موضوع الاحوال الشخصية واكدوا على ان التعليم المسيحي الكاثوليكي يساوي بين الرجل والمرأة، وفي موضوع الميراث لا يجد تمييز.

ثم ناقش اباء السينودس الوضع الراهن للكلدان والمسيحيين ومستقبلهم. بعد ذلك عرض غبطة البطريرك ساكو الوضع العام في العراق واقليم كوردستان، بعده تناول المطران سرهد جمو موضوع الهوية والعمل الاجتماعي والسياسي وخارطة الطريق ودعم الرابطة الكلدانية وتشكيل مجلس كلداني عالمي.

 مساءاً كانت الجلسة حول استفتاء اقليم كوردستان ونتائجه ودعم الاباء استئناف الحوار الشجاع لايجاد مخارج مناسبة للازمة بعيداً عن التصعيد والتهديد. كما تطرقوا الى عملية اعمار بلدات سهل نينوى وعودة المهجرين ودعمهم في الداخل وكذلك المهاجرين في تركيا ولبنان والاردن.

منقول عن موقع البطريركية الكلدانية

 

About wassan sitto

x

Check Also

Christmas Party حفلة الميلاد للأطفال

بمناسبة اعياد الميلاد المجيد، ندعوكم جميعاً لجلب اولادكم والمشاركة في حفلة الميلاد الخاصة للاعمار ما ...