بدء أعمال السينودس الكلداني في روما

 

بدأت اعمال السينودس الكلداني صباح يوم الخميس 5 تشرين الاول 2017 في روما، برئاسة غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو ومشاركة السادة الأساقفة: ابراهيم إبراهيم، توما ميرم، أنطوان اودو، رمزي كرمو، جبرائيل كساب، باواي سورو، شليمون وردوني، سرهد جمو، ميخا مقدسي، ربان القس، ميشال قصارجي، اميل نونا، بشار وردة، يوسف توما، حبيب النوفلي، سعد سيروب، فرنسيس قلابات، عمانوئيل شليطا وباسيليوس يلدو. غاب عن السينودس المطران جاك اسحق لاسباب صحية، متمنياً له الصحة والعافية.

 

بدأ الاباء نهارهم بالقداس الالهي الذي احتفل به غبطة البطريرك ساكو وبعد قراءة الانجيل عن حبة الخردل طلب الصلاة من اجل السينودس والسلام والاستقرار في العراق وسوريا ثم من اجل المطران إبراهيم بعيد ميلاده الثمانين والمطران فرنسيس بعيد شفيعه مار فرنسيس. بعده ركز غبطته على أهمية أن يتحمل كل أسقف مسؤوليته كاملة ليس فقط في ابرشيته ولكن في الكنيسة الكلدانية خصوصا في مواجهة التحديات المتسارعة لاتخاذ مواقف سليمة ومتزنة وعدم الانجرار وراء الموجات والعواطف. نحن بحاجة الى الوحدة والشركة. هذا لن يتم من دون روحية عميقة وصلاة تنعكس على خطابنا ومواقفنا وتعاملنا. ما فائدة الصلاة او الطقس اذا لا يتجسد في حياتنا وارادتنا وعملنا الراعوي. سمعنا في الانجيل عن مثل حبة الخردل، فقيمتها ليست بحجمها بل بفاعليتها هكذا الايمان البسيط والعميق يصنع المعجزة.

 

ثم بدأت الجلسة الأولى الصباحية برياضة روحية وتأمل اعدها المطران انطوان اودو حول ثلاث نقاط: الاولى خروج ابراهيم من الوثنية والايمان باله شخصي ومسيرته الايمانية، والثانية حول المجوس وسجودهم للطفل يسوع بفرح وكذلك اهمية السجود في حياتنا والثالثة كانت حول مار توما الرسول مبشر كنيستنا.

 

ظهرا كانت مقابلة اباء السينودس مع قداسة البابا فرنسيس في القصر الرسولي بالفاتيكان. وبعدها التقى غبطة البطريرك بأعضاء السينودس الدائم لمناقشة النقاط المهمة.

 

عصراً بدأت الجلسة الرسمية للسينودس وفيها تداول الاباء الاساقفة شؤون الكنيسة والابرشيات: كندا، الموصل وزاخو.

 

منقول من موقع البطريركية الكلدانية

 

About wassan sitto

x

Check Also

Christmas Party حفلة الميلاد للأطفال

بمناسبة اعياد الميلاد المجيد، ندعوكم جميعاً لجلب اولادكم والمشاركة في حفلة الميلاد الخاصة للاعمار ما ...