تأمُّل في موعظة عيد التجلّي٦/٨/٢٠١٧

مع يسوع في التجلّي:
هي مسيرة رفقة نمضي فيها نحو العُلى-الجبل-لنشارك يسوع في صلاتهِ.
مسيرةٌ يسمو يسمو بنا يسوع فيها نحو الإتّحاد مع الله الكامل القدسية والنور والرحمة.
مسيرةٌ فيها الصلاة هي المفتاح وهي الإنطلاقة وهي المسار،
ففي الصلاة ومن خلال الصلاة، نحنُ ” نرتقي” ونرفع ذواتنا واعماقنا نحو ذاك الذي هو كُلّي الحُب وكُلّي الصلاح وكُلّي النور، فنستنيرُ بهِ إستنارةً ” تحوّلنا” الى أشخاص فيهم من النقاء والشفافية ما يجعل نور الله جَلياً فيهم!
في الصلاة، نحنُ نتواصل مع بارينا القدّوس بشكلٍ يوَّحدُنا بهِ، ” فتنكشف” فينا وفي ناسىوتنا حقيقة حضورهُ الإلهي فينا وفي كياننا وجوهرنا كأبناء أحباء، صورة ومثال الآب!
هكذا في التجلّي،
هناك حيثُ ” صَعِدَ” يسوع قاصِداً الصلاة.
قاصِداً ” لقاء” الآب السماوي،
لقاءٌ هو في الحقيقة إتحادٌ، واستسلامٌ تام لحب وإرادة الآب،
لقاءٌ فيهِ يتوَّجه يسوع بكل كيانه وجوهر طبيعته الإنسانية بتناغمٍ و أنسجامٍ مطلق مع آلوهيته أبيه السماوي،
لقاءٌ “كَشَفَ” فيهِ يسوع حقيقة بنوَتهِ للآب كُلّي الحب والرحمة والقداسةِ حتى “تجلّى” في مُحيّاهُ بهاء تلك القداسة ” فتحوَّل” لحظتها ناسوته الى الآلوهية التي هي إنعكاسٌ تام لصورة وجوهر الآب فكانَ أن أعطى الآب جوابهُ لهذه البنوّة الخالِصة والنقية مُعلِناً أن: هدا هو الأبن الحبيب،
الأبن الذي يُرضي أباهُ ويبهجهُ،
الإبن الذي هو صورة أبّاهُ، بل هو حضورٌ حقيقي لمجد ذاك الآب ورحمته، وتلك هي الصلاة الحقيقية،
صلاةٌ يتحقّق من خلالها التجلّي!

في التجلّي:
يسوع يدعونا لنمضي معه في مسيرة رفقة مشاركهُ صلاتهُ، ونتأمل لاهوته، ونتنعّم في غمرة نورهِ وقداسته،
هو يأخذنا نحو العُلى لنرتقي بأنسانيتنا،
هو يُعلمنا السبيل نحو صلاةٍ صافية حقيقية، فيها ” يتطابق” فِكرنا مع أعمالنا،
تتطابق فيهِ أعماقنا مع واقعنا،
يتطابق فيهِ داخلنا مع ظاهِرنا.

يسوع يأخذنا في مسيرة يسمو بنا فيها نحو الآب، أبينا السماوي، لكيما ” نتطابق” معه بأعماقنا وكياننا،
لكيما ننهل من نورهُ حتى ” يتجلى” نوره فينا وفي حياتنا،
لكيما نمتليء منه، هو الحب والرحمة بذاته، فتتوهّج حياتنا بذاك الحب وتلك الرحمة حتى ” يُكشف” للعالم حولنا مجد الآب الحاضر فينا.

 

من وحي موعظة الأب هديل البابو
عيد التجلّي ٦/٨/٢٠١٧

بقلم: وسن ستو

About wassan sitto

x

Check Also

Spirituality is….

Spirituality is love!! The deeper you experience love, the warmer your depths will become. As ...